أخبار اللاجئين في ألمانيا

ألمانيا زيادة عدد حالات المصابين ب مرض الجرب في بعض المناطق


لوحظ في الفترة الاخيرة زيادة عدد حالات المصابين ب مرض الجرب في ولاية زارلاند،

ومدينة دوسلدورف في ولاية شمال الراين فيستفاليا.

وقالت شبكة “زارالينديشر روندفونك” الإعلامية ، يوم الثلاثاء،أن عدد الحالات المصابة بمرض الجرب في ولاية زالرلاند

ارتفع لأكثر من الضعف عام 2018، عن العام الذي سبقه.

وذكرت الشبكة إلى أن مرض الجرب هو مرض جلدي معدي، تنتج الإصابة به عن طفيليات متناهية الصغر تسمى باسم “عث الجرب”،

قادرة على الحفر والاختباء تحت الجلد وتسبب حكة قوية، وينتقل المرض إلى الآخرين بالعدوى بواسطة الملامسة.



مرض الجرب واعراضه

 

كما شدد المركز الاتحادي للتوعية الصحية بألمانيا

على ضرورة التوجه للطبيب على الفور حال الاشتباه في الإصابة بمرض الجرب.

وأوضح المركز أن أعراض المرض التي تتمثل في الشعور بالحرقة والحكة على الجلد تظهر تحديدا بعد أسبوعين إلى خمسة أسابيع من الإصابة بالعدوى.

 

وشدد المركز أيضا على ضرورة إطلاع المكان المتواجد به الشخص الذي يشتبه في إصابته بالجرب فور شعوره بذلك.

عدد المصابين بالجرب

 

واكد مكتب الصحة للولاية أن عدد المصابين بمرض الجرب أخذ بالتزايد منذ عام 2016، إلى أن وصل في العام الماضي 96 حالة،

وأضاف المكتب أنه في شهر كانون الثاني يناير وحده من العام الجديد تم تسجيل 20 حالة .

وقال المكتب ايضا أن عدد الإصابات بالمرض أعلى من الأرقام الرسمية بكثير،

حيث أن التسجيل الإلزامي مقتصر على الحالات المصابة في المرافق العامة، كالمدارس ومساكن الرعاية الصحية ورياض الأطفال.

من جانبها، ذكرت صحيفة “إكسبريس”، الخميس، أن عدد حالات الإصابة بمرض الجرب المسجلة تضاعف

 

فبعد أن كان العدد 30 حالة فقط في عام 2015 تم الإعلان عن 368 حالة مسجلة في عام 2017 في مدينة دوسلدورف، بولاية شمال الراين .

 

وأشارت الأرقام إلى أن اكبر زيادة للإصابة بهذاالمرض، منذ عام 2017 حتى عام 2018 سُجلت في رياض الأطفال والمدارس، وكانت 296 اصابة.

اسباب مرض الجرب

 

اعتمد خبراء طبيين، منهم من معهد “روبيرت كوخ” لدراسات الأمراض المعدية ، بأن الهجرة وحركات اللجوء هي أحد أسباب انتشار المرض.

وذكر طبيب الأمراض الجلدية من نفس المعهد ، ديرك لاندفير:

“ينحدر طالبو اللجوء غالباً من دول ينتشر فيها الجرب، ومن ناحية أخرى

ازداد خطر انتقال المرض من شخص لآخر أثناء رحلات اللجوء..

ولاحقاً عندما يضطر الكثير من الناس للعيش معاً في أماكن ضيقة ،وظروف غير صحية، فإن عث الجرب سيجد الظروف المثلى للوجود”.

 

وقال ايضا أن ذلك هو الحال مع اللاجئين، الذين يقيمون لفترة طويلة في مساكن مشتركة،

مثلهم كمثل العسكريين الذين يبيتون في مهاجعم العسكرية في واجباتهم الحربية.

واكد على أن ذلك لا يعني تلقائياً بأن المصابين بمرض الجرب لم يراعو قواعد النظافة التامة، فحتى من يراعي ذلك لن يكون بمأمن بالإصابة بالعدوى.

هل الاصابة بالجرب خطيرة

 

اكد الطبيب للشبكة إن الجرب ليس بالمرض الضار مقارنةً بغيره من الأمراض المعدية، حيث يمكن علاجه.

نصائح حول مرض الجرب

 

فيما نصح موقع قناة “أن تي في” التلفزيونية بأن يتم فحص المنطقة المصابة في الجلد من قبل أخصائي الجلدية، لمعرفة نوع الطفيليات المسببة للحكة.

وإذا كانت من نوع “عث الجرب”، يكتب الطبيب وصفة علاج خاصة بكريمات معينة يتم استخدامها على كل جسم المريض ما عدا منطقة الوجه.

ويبقى الكريم لمدة 8 إلى 12 ساعة ومن ثم يغسل بالماء.

ولا يرجح أن يكون اللاجئين هم السبب في هذه الزيادة،

خصوصا أن عدد اللاجئين المصابين بمرض الجرب ليس كثيرا بالنسبةالى حالات الإصابة لدى السكان المحليين.



 

 


الوسوم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق