أخبار العالم

أردوغان وتهديد بفتح الحدود أمام اللاجئين السوريين إلى أوروبا


أردوغان مجدداَ يكرر تهديده بفتح الحدود أمام الاجئين السوريين بإتجاه أوروبا، متهما دول الاتحاد الأوروبي بعدم الوفاء تماما بإالتزاماته بشأن المساعدات المالية، ونفى الاتحاد الأوروبي هذه الاتهامات .

أردوغان والتلويح بفتح الحدود الى اوربا

 

كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم (السبت السابع من سبتمبر/ أيلول/ 2019)

أردوغان وتهديد بفتح الحدود أمام اللاجئين السوريين إلى أوروبا
أردوغان وتهديد بفتح الحدود أمام اللاجئين السوريين إلى أوروبا

كرر تهديده الى أوربا بعد يومين فقط من تصريحاته أمام حزبه بفتح الحدود أمام الاجئين السوريين للتوجه الى أوروبا.

ونسب أردوغان تهديده الى أوربا بإنه هناك “تهديداَ جديداَ بشأن الهجرة” من منطقة إدلب السورية الممتدة على طول الحدود التركية السورية،

وحث الاتحاد الأوروبي على توفير مساعدات مالية كافية لمساعدة النازحين من هناك.



وأضاف ايضاَ موجهاَ كلامه للأوربيين :

“إما أن تشاركونا في تحمل العبء أو أننا سنفتح البوابات”،

وقال إن الاتحاد الأوروبي لم يقم بإيفاء بإلتزاماته بشأن المساعدات المالية.
مزاعم أرردوغان لفتح الحدود

وبالحديث عن لغة الأرقام قال أردوغان إن تركيا أنفقت حوالي (40 ) مليار دولار على اللاجئين السوريين،

مشيراً إلى أن مساعدات الاتحاد الأوروبي أقل من ذلك بكثير وبلغت نحو ثلاثة مليارات يورو فقط .

وفي كلمة في انقرة امام حزبه قال أردوغان :

“سوف يتعين علينا فتح الأبواب” بحجة أن تركيا “لم تتلق الدعم الضروري من أوروبا خاصة والعالم عامةَ” لكي تتمكن من تحمل اعباء اللاجئين السوريين.

إقرأ أيضاَ الحصول على الاقامة الدائمة في المانيا وضرورة إتقان اللغة

 

إقامة منطقة آمنة

 

وشدد أن تركيا لا يمكنها تحمل هذا العبء لوحدها وحول إقامة منطقة آمنة بالقرب من الحدود مع سوريا قال أردوغان:

إن هدفنا توطين حوالي مليون نازح من إخوتنا السوريين في المنطقة الآمنة التي من المفترض تشكيلها على الحدود مع سوريا بنهايةسبتمبر / أيلول الجاري .

رد المفوضية الأوربية

 

ظهرت المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية للهجرة ناتاشا بيرتود يوم الخميس الماضي،لترد على تصريحات الرئيس التركي :

قدم الاتحاد الأوروبي حتى يومنا هذا (6.2 مليار دولار) 5.6 مليار يورو ما يعادل (5.6 مليار يورو ) من أصل مبلغ ست 6 مليارات يورو كان قد تم الإتفاق عليها” .

إتفاقية تركيا و الإتحاد الأوربي

وكانت تركيا و الاتحاد الأوروبي اتفقو في عام 2016 على وقف عبور المهاجرين من الأراضي التركية إلى أوروبا مقابل مساعدات مالية تقدر بالمليارات .

 

إقرأ أيضاَ  ألمانيا لاجئ فلسطيني سوري حاول قتل المدعي العام أثناء محاكمته

إقرأ أيضاَ  ألمانيا وتصريحات حكومية تتخلف عن تنفيذ تعهد باستقبال لاجئين من مناطق الأزمات

إقرأ أيضاَ  لم الشمل في المانيا



 

 


الوسوم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق